الأحد، 17 يونيو، 2012

17 سببا ترغم الصين على هبوط اضطراري


17 سببا ترغم الصين على هبوط اضطراري
ميرين سومرست ويب


هل الصين في سبيلها إلى هبوط اضطراري صعب؟  نحن نعتقد بهذا. ولذلك رأينا من واجبنا أن نحذر من اجتناب الصناعات السلعية والشركات الأسيوية العاملة في السلع الباهظة. غير أن كثيرين اختلفوا معنا في هذا الذي ذهبنا إليه
يصعب استنتاج الكثير من أرقام إجمالي الناتج المحلي (باستثناء الاتجاهات العامة). أما وقد وضعنا هذا في أذهاننا فإليكم قائمة بالأسباب  التي تدعونا إلى الظن بأن الأوضاع ليست على ما يرام بالنسبة للاقتصاد الذي يرجى منه أن ينقذ الاقتصاد في الغرب.
1 ـ تشير تقارير فايننشال تايمز إلى أن هواة اقتناء الأعمال الفنية الصينيين هجروا سوق هونج كونج للأعمال الفنية. فقد كانوا يمثلون قبل ستة أشهر 44% من مبيعات ساذبي Sotheby. وهذه النسبة قلت إلآن إلى ما بين 20_25%. وقد لاحظ كيفن تشينج الرئيس التنفيذي لسذابي آسيا أنه "كان يوجد ما بين خمسة إلى ستة صينيين مقيمين في الصين يتنافسون في المزادات التي تقام هنا تنافسا مجنونا، لكنهم لم يشاركوا في أي مزاد في مبيعات الربيع". وقد أعلنت ساذبي عن صافي خسارة يبلغ 10.7 مليون دولار في الربع الأول.
2 ـ تشير تقارير ICIS.com   إلى أن الطلب على البولي إيثيلين الذي ظل "لوقت طويلا مؤشرا موثوقا فيه لحالة الاقتصاد الصيني" لم يعد في ارتفاع بل في هبوط (6% إجمالا)
3 ـ تشير تقارير فايننشال تايمز مجددا إلى أن المشترين الصينيين بدأوا "يؤجلون صفقات المواد الخام" في سوق يفترض أنه لا يحتمل التأجيل. وتشير التقارير إلى أن التجار يطالبون بالتأجيل، كما تشير تقارير أخرى إلى تزايد في عدد الإخفاقات في التوريد.
4 ـ مؤشر الشراء PMI منخفض منذ خمسة أشهر، وينخفض في بقية أرجاء آسيا.
5 ـ استهلاك الكهرباء لا يزال أعلى من العام الماضي، ولكنه ثابت من شهر لشهر.
6 ـ سعر زجاجة نبيذ Chateau Lafite  قل بنسبة 50% عن أعلى سعر وصل إليه.
7 ـ أحجام صفقات السكك الحديدية ثابتة لا تزيد.
8 ـ انخفاض الطلب على الأسمنت في الربع الأول
9 ـ سعر خام الحديد قل بنسبة 9% عن نهاية الشهر الماضي.
10 ـ مبيعات السيارات ثابتة (شهدت انخفاضا طفيفا في شهور السنة الأولى) وهناك تقارير متواترة عن تخفيضات في الأسعار. "أفضل السيناريوهات المحتملة أن تبقى المبيعات السنوية للسيارات ثابتة، حتى لو بذلت الأسواق جهودا ضخمة لزيادة المبيعات في نصف العام الثاني" بحسب ما قال زانج زين المحلل المالي في جوتاي جونان لأسواق المال في بكين.
11 ـ استهلاك الأسر يبقى ثابتا تحت 35% الأمر الذي يؤكد أنه لم يحدث توازن بعد بين التراجع عن الاستثمار إلى الزيادة في الاستهلاك.
12 ـ قامت شركة جراف دايموندز بسحب اكتتابها العام الأولي من هونج كونج، وكانت ثالث شركة تقوم بذلك خلال أسبوع واحد. الشركتان الأخريان؟ هما شركة الصين للتعدين وشركة يونجدا لخدمات السيارات.
13 ـ شهدت شركة الصلب الصينية انخفاضا في الأرباح في الربع الأول من العام الجاري بلغ 70% عن العام السابق.
14 ـ الإقراض البنكي انخفض بحدة. إجمالي القروض البنكية الجديدة انخفض بنسبة 7% اعتبارا من مايو 2011، وانخفضت القروض المتوسطة وطويلة الآجال بنسبة 50% عن العام الماضي. بل إن الحكومة تتوقع أن تعجز البنوك عن تحقيق الأهداف المحددة لها هذا العام في هذا القطاع.
15 ـ هروب رءوس الأموال متسارع.
16 ـ شهدت أسعار المنازل ثامن انخفاض لها في مايو. في بعض المناطق بلغ الانخفاض 65%
17 ـ المحفزات. في ضوء مستويات الائتمان الحالية يبدو من غير المحتمل أن ترغب الحكومة الصينية في الإنفاق خاصة إذا كان من اليقيني أن هذا الإنفاق لن يؤدي إلا إلى قدر ضئيل من النمو البطيء.  ومع ذلك أعطت الحكومة مؤخرا الضوء الأخضر لمشاريع في البنية الأساسية. ارتفع الإنفاق الحكومي الصيني بنسبة 25% خلال الربع الأول من 2012 عنه في 2011

ميرين سومرست ويب، رئيس تحرير"موني ويك" ، سبق لها العمل وسيطة في أسواق المال. وتكتب بانتظام في فايننشال تايمز.

نشر في جريدة عمان بتاريخ 17 يونيو 2012