الثلاثاء، 23 سبتمبر 2014

نجوم وصراصير مختارات من الهايكو الأمريكي

نجوم وصراصير
مختارات من الهايكو الأمريكي




إريك أمان

1
أسماء الموتى
تغوص أعمق وأعمق
في ورق الشجر الأحمر
2
غافيا في هدوء
تحت ساعة بلا عقارب:
حارس المتحف.
3
قطار الليل يمرق:
صور الموتى ترتجف
على رف المدفأة
4
جنازة شتائية:
ملاك حجري يشير بيده
إلى سماء فارغة
5
لوافت
مبتلة
في مطر
الربيع
6
خيمة السيرك
مطوية:
ضباب أكتوبر...
7
جليد يهطل
على ساحة الانتظار الفارغة
عشية الكرسماس
***
نيك أفيس

8
جليد طازج ـ
أفتح رزمة جديدة
من ورق الكتابة
9
نجمة المساء
ليس يعلو على الجليد
غير شواشي الشجر
***
بوب بولدمان

10
جالسا
أقتفي زفرتي
إلى حيثما الريح
تلتقي
بالسنديانة
11
يعتم النهار       في القوقعة
12
زعنفة ترعى
وسط النجوم المضطربة
13
أقرأ ..
الريشة
تقع على الصفحة.
14
أسير مع النهر ..
يصنع الماء أفكاري
15
آخِرِي ظل
16
لحظة في علبة الزمرد
17
في رأس
الدمية
قصاصات خبرية.
18
ضباب ..
سروال على الحبل
19
وجه يلف كأس شمبانيا.
20
أول يناير
أصابع المومس باردة
21
ورق شجر يجتاح الجملة
22
أدق مسمارا
في [حائط] المطر
23
بُعَيد الغروب
ورق الشجر المتجمد
ملتصق في لوحة الإعلان
24
القس
ظله عالق
في مسمار
25
في المعبد
نبضة
***
جانيس بوستوك

26
حبلي ثانيةً...
رفيف الفراشة
دون النافذة
27
رفسة الجنين
السماء إلى الشرق
خلابة
***
جورج سويد
28
متمايلا على المشجب
فستانها الأبيض الصيفي ..
أجراس الريح.
29
ها هو ليل يتكوَّن        
بين نهديها
30
زوجة تعيسة..
أخوض بدراجتي
في الوحل
31
سراويل على حبل الغسيل ..
ضباب معلق
32
واحدا فواحدا على الأرض ..
جميع ظلالها
33
تاركا وحدتي
بداخلها
34
عند الفجر ..
متذكرا أخطاءها النحوية
35
عند نهاية نفسي
طرف قلم الرصاص
36
مستشفى الأمراض العقلية ..
ظلي يبقى بالخارج
37
فجرا..
الوجه في المرآة
لا يعرف الابتسام
38
بعد البحث عن المعنى..
فواتير في البريد
39
في طرف عين المريض العقلي ..
أوجَد
40
على حافة الهاوية
أغدو منطقيا
41
فحص الجوازات:
ظلي ينتظر
خارج الحدود
42
عند مقبرة أبي النائية
وضع أحدهم
وردا
43
ليلة صيفية:
في عينيَّ نور نجمة
منذ مئات السنين
44
نجوم               صراصير
45
بعدما أخطو
في نور القمر ـ
أكررها
***
أليكس روتيلا
46
من الأخضر للرمادي
عظاءة تخرج زاحفةً
من كتاب التلوين
47
قوس قزح يهرب
من بين الفتات:
كرستالة مكسورة.
48
خطواته في الغرفة العليا
ببطء
أصابعي تتخلل شعري
49
سواسن الماء ...
الآن سيسألني
فيم أفكر
50
أواخر أغسطس..
آتيه بالحديقة
في ذيل فستاني
51
دونما كلام
ظلي وظله
يتلامسان
52
أنا فقط أضحك
لنكتته..
الصمت
53
أفتح درج ثيابه...
يخرج الظلام
54
ممسكةً خصلة شعر
من فرشاتي
أراه ينام
55
متناقشين في الطلاق
يربت
على مفرش المائدة
56
للريح
كل السوسنات
كل أكاذيبه
***
نيكولاس فيرجيلو
57
سوسنة تطلع:
من الماء..
من نفسها
58
لدى المقبرة المفتوحة:
مزيج من صلوات القسيس
وصيحات الإوز.
59

في ليل الكنيسة الخاوية
يراعة وحيدة
تؤكد الصمت.
60
غراب على سنديانة متجمدة
يوسِّع ما بين غصنين
للشمس الغاربة.


نشر اليوم في ملحق شرفات