الجمعة، 12 أكتوبر 2012

دردشة مع مايكل روزن

دردشة مع مايكل روزن

حوار: روزاليند سكايس

ولد الشاعر والكاتب وكاتب الأطفال والمذيع مايكل روزن سنة 1946، درس الطب لعام قبل أن ينتقل إلى دراسة اللغة الإنجليزية في أوكسفورد، ثم عمل في هيئة الإذاعة البريطانية. صدرت مجموعته الشعرية الأولى "دعك وشأنك" سنة 1974، وأصدر منذ ذلك الحين أكثر من مائة كتاب للأطفال من بينها الكتاب المصور الذي يعد الآن من جملة الكلاسيكيات في أدب الأطفال "نحن ذاهبون لصيد الدب" (1989)

***

ـ من قارئك المثالي؟
ـ شخص لا حدود لفضوله ولا أمل في اكتفائه من القراءة.
ـ ما آخر شيء قرأته فجعلك تقهقه؟
ـ "كارثة الكلب الكبرى" لـ كاتي ديفيس الذي كان مرشحا لجائزة رولاد دال لأطرف كتاب وهي الجائزة التي تمنح سنويا لأطرف كتاب أطفال في العام.
ـ متى عرفت أنك سوف تصبح كاتبا؟
ـ عندما قرأت "صورة الكاتب في شبابه" لجيمس جويس.
ـ ما الموسيقى التي تساعدك على الكتابة؟
ـ أي موسيقى موضوعها السعادة الضائعة، أو السعادة الجديرة بالبحث عنها. قد تكون موسيقى ساتي، أو باتروك، أو موسيقى البلوز ...
ـ من الذين أثّروا عليك أدبيا؟
ـ شعر دي إتش لورنس، تيار الوعي عند جيمس جويس، الذين يتكلمون بسرعة مثل [الممثل الكوميدي الاسكتلندي] بيلي كونولي، الشعراء العبثيون من أمثال إدوار لير، السرياليون الفرنسيون من أمثال بنيامين بيريه، وريموند كارفر بدرجة كبيرة جدا.
ـ من الذي تحب أن تكون جالسا بجواره في حفل عشاء؟
ـ [وزير التعليم البريطاني الحالي] مايكل جوف. فقد يدور بيننا حوار شائق جدا حول التعليم.
ـ من اي شيء تخاف؟
ـ موت أبنائي.
ـ متى كانت آخر مرة بكيت فيها؟
ـ منذ حوالي أسبوع. أحيانا أربط بين أخبار في التليفزيون أو مشاهد في الأفلام أو أحداث عامة وفقداني ابني. فيغلبني البكاء. [مات إيدي ـ ابن مايكل روزن ـ عن 18 عاما سنة 1991 بالالتهاب السحئي].
ـ ما الذي تغيره إذا رجع بك الزمن؟
ـ أرجع إلى الليلة التي مات فيها إيدي. سيقول (وقد قال فعلا) "لا أشعر أنني بخير" فأفهم من ذلك أنه يحتضر، وأنقله فورا إلى المستشفى.
ـ ما أكثر ما تفخر بكتابته؟
ـ كتابي الشعري للأطفال "كتاب مايكل روزن الكبير عن الأشياء السيئة". هو أحيانا حكائي، أحيانا عبثي، أحيانا ملتزم جدا من الناحية العاطفية أو الاجتماعية.
ـ ما الرواية التي تعطيها لطفل لتعرفه على الأدب؟
ـ ماتيلدا لـ رولاد دال.
ـ ما معنى أن تكون كاتبا؟
ـ أن تأتي بأشياء، وتضعها في المفرمة، وتدير اليد، ويخرج شيء جديد. ويقول الناس "همممممم، هذا لطيف". أو "كان يمكن أن يضيف المزيد من كذا" وتقول لنفسك "لا بد أن أتذكر في المرة القادمة أن أضيف البصل".
عن فايننشال تايمز
نشر اليوم 12 أكتوبر في ملحق مرايا